آراء

  • السلام أساسه العدل / بقلم معالي الأستاذ علي محمد الشرفا

    لماذا يحدث الصدام بين الناس ، و ينشأ النزاع ويتحول إلى صراع بين الأفراد أو القبائل أو بين الأسر أو…

    أكمل القراءة »
  • علي محمد الشرفاء يكتب: آيات الله

    قال سبحانه وتعالى (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ…

    أكمل القراءة »
  • علي محمد الشرفاء يكتب: لا إكراه فى الدين

    أرسل الله سبحانه رسوله للناس بآياته البينات فى كتابه المبين، ليبين لهم طريق الحياة الكريمة، ليتحقق للمجتمعات الإنسانية السلام والطمأنينة،…

    أكمل القراءة »
  • شكرا معالي الوزير/ وعدت ولم تخلف

    الموريتاني : بعد عامين وستة شهور من إختفاء المواطن الموريتاني القطب ولد أحمد الإمام في السجون البوركينابية باءت جهود الجالية…

    أكمل القراءة »
  • علي محمد الشرفاء يكتب: أهل الذمةً لا أساس لها فى الإسلام

    المسلمون يتبعون الرسول عليه السلام بما أنزل إليه فى الكتاب الحكيم من تشريعات وعبادات وأحكام ومنهج للعلاقات الإنسانية فى قرآن…

    أكمل القراءة »
  • خطوات لا يمكن تجاوزها لإصلاح التعليم (الخطوة الأولى) / عبد الله ولد امباتي

    كان الأمل دوما يتجدد عندي كلما أعلنت الحكومة عن سعيها إيجاد حل لمشكل التعليم، ومع كل أمل أترقب الإجراءات والخطوات التي تقوم…

    أكمل القراءة »
  • علي محمد الشرفاء يكتب: الحكم لله وحده

    لم يمنح الله سبحانه جميع رسله وأنبيائه أن يقرروا نيابة عنه من هو الكافر ومن المؤمن، فالله وحده سبحانه يعلم…

    أكمل القراءة »
  • بالفيديو… كتاب يكشف حال العرب

    لقد تشرفت الأمة العربية برسالة إنسانية سامية، حملها ابن من أعظم أبنائها وأشرفهم نسباً ومكانة، محمد بن عبد الله صلى…

    أكمل القراءة »
  • علي محمد الشرفاء يكتب: الإسلام يحرِّم التنظيمات

    قال سبحانه وتعالى مخاطبًا رسوله عليه السلام: «إِنَّ الَّذِينَفَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْإِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ» (الأنعام : 159) يحذر الله الذين تفرقوا شيعًا وأحزابًا متخذين غير الله أربابًامتبعين غير القرآن كتابًا، ومعتمدين غير رسول الله إمامًا، تعددت مراجعهم وتفرقت مناهجهم ودب الخلاف بينهم، كماوصفهم ربهم بقوله: «مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ(31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْفَرِحُونَ» (الروم  : 32) وصف الله التنظيمات بالمشركين لقد وصف الله في هذه الآية قيادات التنظيمات الإسلاميةوأتباعهم بالمشركين بالله، حيث ذلك حكم الله ولا رجعة فيه، لأن تلك التنظيمات بمختلف مسمياتها فرقت المسلمين،وخلقت لديهم العصبية والتطرف وتسببت في حروب طائفية،ودينية وتفرقت إلى مذاهب متصارعة. استباحت الحرمات دمرت المدن وتركتها خرابًا، نشرت الفزعوالخوف لدى الآمنين، جعلوا المساجد ثكنات لتجنيدالتكفيريين والإرهابيين، بدلًا من أن تكون لمن يدخلها آمناعلى حياته، مطمئنًا في عبادته وصلواته، سوقوا الإسلام للعالم، دينًايدعو للقتل وارتكاب الجرائم ضد الإنسانية. بينما هو دين دعوة للرحمة والعدل والحرية والتعاونوالإحسان والسلام، جعلوا من شعار (الله أكبر) شعارًامرعبًا، يخفي خلفه انتحاريًا يحمل حزامًا ناسفًا، يقتل من حوله منأبرياء أطفالًا ونساء. بينما  شعار (الله أكبر) يجعل المتكبرين في الأرض والظالمينيسقطون من الخوف من قدرة الله علي إفنائهم، ويجعل فيالقلوب المؤمنة ثقة بقوة الله في النصر على العدوانوالظالمين. هكذا شوهوا شعارات الإسلام، وحولوها أدوات للشروالجريمة.. هذا ما صنعته التنظيمات الشيطانية التي اتخذت من اسمالإسلام مظلة، تستظل بها لتبرير جرائمها وعصيانهالشريعة الله. التكفيريون من المفسدين في الأرض أمثال الإخوانوالتكفيريين وداعش والقاعدة والسلفيين والوهابية والشيعةوغيرها من الفرق،والمذاهب المتعددة والمنقسمة…

    أكمل القراءة »
  • تعليق على المقال : موريتانيا تفوز بالمرتبة الخامسة في أولمبياد الرياضيات العربي.

    التعليق : كان الموريتانيون دائما ممتازين في الرياضيات، منذ فترة الاستعمار، مروراً بفجر الاستقلال مع الأستاذ ف. جيفروي والسيدة سيمون…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى